BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة تاج السر محمد حامد
جماهير الرياضة فاكهة الملاعب
جماهير الرياضة فاكهة الملاعب
12-29-2010 11:19 AM

الجمال دائما يبحث عن وأصفه الذي يعشقه ويتغزل فيه فيظهر سره وبراعته ويشعر الآخرين بدسامة ما يحتويه فتلتهب المشاعر التي تتنفس بعد ذلك بعمق لتقول : الله أيه الجمال ده كله وأيه الحلاوة ده .. فالجمال في أي شئ له تأثيره الساحر على النفوس وأعماقها ومن محاسنه أنه يغير النظرة للتطلع للأفضل والأحسن .. فيجعل الناس تتبارى في تقليد الجمال وهذا ما جعل البعض يعرف سر الزهور وتنسيقها ووضعها في المنازل أو حولها .. والبعض كان يتغزل في جمال الرياضة .. أنه جمهورها الذي يتفنن في وصف اللعبات ويطلق على لاعبينا العديد من الأوصاف مره الجقر ومره الضب وأخرى الثعلب الداهية والأسماء كثيرة .. لذا فإن الجماهير يشدها اللاعب بجمال أدائه فنراها تزار وتجعل الإستاد كأنه شعله من نار .. رغم أن هذه الجماهير التي أعتبرها فاكهة الملاعب الحلوة نعتبرها بهارات الرياضة التي إذا أحسن تقديرها لجمال الرياضة لتقدمت وأثمرت وإذا زادت كمية البهارات لازداد اشتعال الملعب وشددت أزر اللاعب فأجاد أو يحاول الايجاده لإرضائها .. لكن العيب الذي نأخذه عليها أنها إذا وجدت تقصيرا من اللاعبين لأترحم ولأتمت مما يجعل الرياضة ومن يلعبها يشعر باليأس والإحباط .. أليس كذلك ..

اختلاف المتع :

عندما خلق الله الأرض ومن عليها .. كان سر الخلق الذي نعلمه عمارة الأرض وعبادة الله ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) وهذه العمارة لن تكون لزرع الأرض بالشر بل اقتلاع الشر أينما وجد وزرع الخير في كل مكان ليسعد الإنسان وجميع المخلوقات وليحل الأمن والآمان على البشرية جمعاء .. هذا في رائي سر الخلق وإذا تحولنا بين الخلائق نجد أن من يجد متعته في إسعاد الناس ومن يجدها في العمل .. وثالث يسعد بتنظيم منزله .. وآخر

متعته في مشاهدة إنسان يتألم ولأجل ذلك ابتكر الغرب ( الملاكمة ) وكل سعادة الناس الفرجة على أثنين يوجدان على حلبة الملاكمة وكل همهما الكيل باللكمات حتى يفقد زميله وعيه أو يجهز على

حياته وأحيانا ما نرى دمه يسيل على وجهه أو أغلقت عينيه أو كسر فكه أو ضلعه والجمهور السعيد يهلل ويصفق لما يرى .

مجزرة بين ملاكمين وكأنهم أعداء وكل وأحد يرغب في الإطاحة بالأخر .. عجبي .. أهذه رياضه ؟ والأعجب أن معظم ما نراه من السود وإذا تصادف ووجد ملاكم أبيض أمام أسود ياللهول لو لكمه الأسمر لزمجر الجمهور بالتصفيق والتهليل فرحا .. ومن بين رؤيتي لهذه الآلام التي أدمت قلبي وتدميه .. أطالب بإعادة التفكير في هذه المجزرة ولا أقول الرياضة .. فالرياضة منها براءة وباليتهم يلغونها رحمة بالضارب والمضروب .. واكتفى ..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 680


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تاج السر محمد حامد
تاج السر محمد حامد

تقييم
1.11/10 (7 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net