BRBRNET

جديد الأخبار
جديد المكتبات
جديد الملفات
جديد الصور

الصحف السودانية
الأهرام اليومالصحافةالوطن أخبار اليومالأيامأخر لحظة الرأي العامالإنتباهةقوونالصدى
 

جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المكتبات
مكتبة تاج السر محمد حامد
السودان يناشد ذوى القربى
السودان يناشد ذوى القربى
12-29-2010 11:11 AM

السودان جزء عزيز من الوطن العربي والتاريخ يحفظ مواقفه القومية المشرفة .. وشعب السودان كان دوما في الطليعة عطاء وتضحية في سبيل قضايا أمته العربية .. فالأصالة والحس القومي هما المحركان لتوجهات الشعب .

السودان عرف بأنه مهيأ ليكون سلة غذاء الوطن العربي كله وتوفر خصوبة أراضية لو استصلحت فائضا يسد احتياج الملايين من البشر .. وهاهو النيل أعظم الأنهار يعبر أراضية متجها إلى مصر .. فالسودان الغنى هذا تعرضت أجزاء من أراضية للجفاف وتعرض مواطنوه من قبل للمجاعة . فماذا حدث ؟

إن نواقيس الخطر لم تتوقف منذ سنوات معلنة أن العالم سيواجه أزمات في غذائه .. ونشرت منظمات الأغذية والزراعة العديد من التقارير التي تحذر مما ستواجهه بعض البلدان من نقص في مجال الغذاء إن لم تسارع بتدارك الأمر والعمل لاستغلال كافة إمكانات الأراضي الزراعية بالطرق المتطورة واستصلاح المزيد من الأراضي أي زيادة الرقعة المزروعة في كل بلد .. فالموجود حاليا لا يتوافق والزيادة المضطردة في تعداد البشر .. وقد أدركت أمريكا ذلك منذ سنوات عديدة فوضعت إستراتيجية في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني وفرت لنجاحها الخطط والبرامج والجهد .. واليوم تعيش أمريكا بعيدا عن أخطار أزمات الغذاء في حين تنتشر المجاعة في أجزاء كبيرة من دول العالم الثالث ولأن أمريكا هي قائدة الامبريالية العالمية فقد استغلت الظرف واستخدمت سلاح الغذاء بما يخدم أهدافها .

كان المفترض أن تتدارك كافة الشعوب ومنذ عشرات الأعوام هذا الخطر فماذا حدث منذ نهاية الحرب العالمية الثانية يقود لفهم ما سيأتي .. وبمتابعة مسيرة التنمية في عالمنا العربي نجد أن قلة من أقطارنا أدركت خطورة الأمر وسارعت للاهتمام بتوفير الغذاء لمواطنيها وبالفعل فقد تحقق للبعض النجاح وحمت نفسها من تسلط المنتجين للحبوب وبذلك أثمرت الجهود ولم تضع الأموال الباهظة التي صرفت لتحقيق ذلك .

السودان وبشهادة خبراء العالم أجمع لديه الأرض الصالحة واليد العاملة إضافة إلى المناخ الملائم لإنتاج كافة أنواع الحبوب والبقول واراضية الشاسعة صالحة لتربية المواشي .

لكن سوداننا الحبيب ذو الإمكانات تعرض في تاريخه الحديث لأنظمة حكم بددت ثرواته وعزلت شعبه عن بقية أشقائه فبارت الأرض وانتشرت البطالة أنحبس الغيث وأتحول إلى بلد تهدده المجاعة .

فاليوم وبترول السودان يملأ أراضية يجب علينا نحن السودانيين أن لا نضيع وقتا وأن نفكر جميعا في كيفية الاستفادة من أرضنا في السودان قبل أن يمضى الوقت فكفانا ما ضاع فالديون كثيرة والعملة منهارة .. فالمسئولية تقع الآن علينا نحن أبناء السودان في الداخل والخارج ليعود كما كان يفترض بلدا غنيا يوفر الغذاء للشعب العربي كافة .

أنني أناشد كل الأخوة بالجامعة العربية ووكلائها المختصة وتنظيماتها المتخصصة بالإسراع بإعادة الدراسات اللازمة لتبدأ انطلاقة التعمير والبناء .

إن المال العربي يجب أن يستثمر في الأرض العربية ولصالح المواطن العربي لنورث جيلنا القادم ما يعينا على الحفاظ على الإسلام والعروبة وأن لا يكون مهدد آمن أعدائه وكإجراء عملي سريع نرى أن تكون شركات عربية مشتركة تعطى مجالات الزراعة والتغذية .

إن فكرة مساهمة الشركات العربية المشتركة تحتاج لدعم مادي مناسب إن توفر فسيتغير حال السودان . سودان البترول وسعود أخضر كما كان دائما ولدينا ولله الحمد الأرض والماء والمال والعلم والبترول .. ينقصنا فقط العزيمة الصادقة التي تحيل الأماني إلى إنجازات .. وأنا لمنتظرون ..

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 437


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تاج السر محمد حامد
تاج السر محمد حامد

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Preview on Feedage: -%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AA- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Free counter and web stats

brbrnet.net